1

بماذا سمي جيش المسلمين في غزوة تبوك؟

السلام عليكم، أريد أن أعرف كل المعلومات التي تتعلق بجيش المسلمين في غزوة تبوك، فكم كان عدد الجيش؟ ومن هو القائد في هذه الغزوة؟ وأريد أن أعرف بشكل خاص بماذا سمي جيش المسلمين في غزوة تبوك؟

16:00 19 نوفمبر 2021
مشاهدة 31 مشاهدة

1

إجابات الخبراء (1)

1

سندس المومني
سندس المومني . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 16:00 19 نوفمبر 2021

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته، بارك الله -تعالى- فيك لحرصك على الاستزادة والاطّلاع على سيرة النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، سمّيت غزوة تبوك بغزوة العسرة؛ وذلك بسبب الحال العسير الذي كان يعيشه المسلمون في ذلك الوقت، حيث كان الجو حاراً والأرض جدباء وقد أصابها القحط والجفاف.


وقد واجه النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- صعوبةً في تجهيز جيش العسرة، فحثّ الصحابة إلى الإنفاق في سبيل الله -سبحانه وتعالى- لتجهيز هذا الجيش، فقام الصحابة بتقديم ما يأتي:


  1. تصدق أبو بكر الصديق -رضيَ الله عنه- بماله كلّه.
  2. تصدّق عمر بن الخطاب -رضيَ الله عنه- بنصف ماله.
  3. جهّز عثمان بن عفّان -رضيَ الله عنه- ثُلث الجيش.
  4. تصدّق عبد الرحمن بن عوف والعباس وغيرهم من الصّحابة -رضيَ الله عنهم-.


تُعدّ غزوة تبوك آخر غزوة للنبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وقد وقعت قبيل حجّة الوداع، بعد ما أنهى المسلمون حصار الطائف وعادوا منه بقرابة ستة أشهرٍ، وكانت غزوة تبوك بين المسلمين بقيادة النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وبين الرّوم ومن حالفهم من قبائل، وكان السبب في هذه الغزوة؛ هو خوف الروم من قوة الدولة الإسلاميّة، وتوسّع نفوذها في المنطقة، فرأوا أنّ ذلك يُهدد أمنهم واستقرارهم، فتحالفوا مع عدّة قبائل لقتال المسلمين.


وقد بلغ عدد الجيش الروماني أربعين ألف مقاتلٍ، وبالمقابل كان جيش المسلمين يبلغ عدده ثلاثين ألف مجاهدٍ من المسلمين، وخرج الجيش إلى منطقة تبوك؛ وهي مدينة تقع في المملكة العربية السعودية، وسمّيت المعركة باسمها.


مكث المسلمون عشرون ليلةً، من غير أن يقع قتالٌ بينهم وبين الرّوم، حيث فرّ الروم بعدما تركهم حلفائهم والتحقوا بالمسلمين؛ فانتصر المسلمون في هذه المعركة وتحقّقت الأهداف المرجوة من هذه الغزوة.


1

أسئلة ذات صلة