0

هل هناك فرق بين الجن والشياطين من حيث الصفات؟

قرأت كتابًا يتحدث عن الشياطين وصفاتهم، وقد استدل الكاتب بآيات قرآنية عن بعض صفات الشياطين، وقد نبه القارئ إلى وجود صفات للجن تختلف عن صفات الشياطين ولكنه لم يذكرها، فهل هناك فرق بين الجن والشياطين من حيث الصفات؟

17:30 03 يناير 2022 467 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
رائد العظامات
رائد العظامات . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة رنا عتيق 17:30 03 يناير 2022

حيّاك الله السائل الكريم، لقد ورد في موروثنا الإسلامي أنّ الجن هم مخلوقات من النار، وأنّهم خُلِقوا قبل آدم -عليه السلام-، وأنّهم مكلفون بعبادة الله -تعالى- مثل بني آدم.


وقد تعددت آراء أهل العلم في أصل الجن، فقد قيل إن الجن هم ولد إبليس، وأنّ الإنس هم ولد آدم -عليه السلام-، وأن من الإنس والجن مؤمنون وكافرون، وهم شركاء في الثواب والعقاب، فمن كان منهم مؤمن فهو ولي الله، ومن كان منهم كافر فهو شيطان.


وقال حبر الأمة ابن عباس: "إن الجن ليسوا بشياطين، وإنهم يموتون، ومنهم المؤمن، ومنهم الكافر، والشياطين هم ولد إبليس لا يموتون إلا مع إبليس"، ويظهر في قول الله -تعالى-: (وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الإنس والجن)، "الأنعام: 112"، فإنّ الجن ليسوا بشياطين، وإنّ من الجن شياطين ومن الإنس كذلك، وقال بهذا كثير من المفسرين.


والمشهور عند أهل العلم أنّ جميع الجن من ذرية إبليس، وقيل أيضًا إنّ الجنّ جنس وإبليس واحد منهم، وأنّ من كفر من الجن يقال له شيطان، وله ذرية بنصّ كتاب الله، قال -سبحانه تعالى-: (أفتتخذونه وذريته أولياء من دونى وهم لكم عدو). "الكهف: 50"


هذا بعض ما قيل عن الجن والشيطان وإبليس، وأمّا الحكمة من خلقهم فهي امتحان وابتلاء من الله -تعالى- لبني آدم، ليرى هل يستجيبون لأمر الله -تعالى- أو يستجيبون لأمر الشيطان.


وإنّ مجاهدة الشيطان وعصيانه لها ثواب عظيم، ويظهر فيها ثبات المؤمنين بعدم تتبع خطوات الشياطين، أعاذنا الله منهم، وقد سئل أحد العلماء: لماذا خلق الله إبليس؟ فقال: لنتقرب إلى الله بالاستعاذة منه وعصيانه، فكل خير فيه شر ولو بقدره، والفرق الجوهري بين الجن والشياطين هو الكفر والإيمان.

0

لماذا كانت الإجابه غير مفيده
0/ 200
لقد تجاوزت الحد الأقصى من الحروف المسموحة
رجوع