0

هل النوم على البطن يضر الجنين في الشهر التاسع؟

عمري 28 عامًا، وحامل بالشهر التاسع، ومنذ أسبوعين وأنا أعاني من آلام في الرقبة والظهر وأريد عمل جلسة للتدليك، وهذا يتطلب مني النوم على بطني، فهل هذا مضر للحامل في الشهر التاسع؟ أم علي اتباع طرق أخرى لتخفيف حدة الألم؟

21:24 12 يناير 2022 127 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
دانا فريح
دانا فريح . الصيدلة
تم تدقيق الإجابة بواسطة إسراء عبدالله 21:24 12 يناير 2022

كلا، لا تعد هذه الوضعية مضرة لك أو لجنينك، وذلك لأن جنينك النامي محمي داخل الرحم بالسائل الأمينوسي الذي يعمل على حمايته وتبطينه، ولكن على الأغلب أن هذه الوضعية سوف تسبب لك الانزعاج وذلك لازدياد حجم جنينك وبطنك، إضافةً إلى أن هذه الوضعية قد تتسبب في تعرضك للآلام الآتية:

  1. آلام الرقبة والكتف.
  2. تيبُّس في منطقة الرقبة والكتف.
  3. آلام الظهر السفلى.
  4. ألم حزام الحوض.


هل من نصائح للتغلب على آلام الظهر والرقبة للحامل؟

يمكنك اللجوء لعدد من الإرشادات التي يمكن لها أن تساعدك على التغلب على آلام الظهر والرقبة خلال فترة الحمل وبالأخص في الثلث الأخير من الحمل، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  1. ممارسة تمارين التمدد والاسترخاء، مثل اليوغا.
  2. وضع الكمادات الساخنة أو الباردة لمدة 20 دقيقة يوميًا.
  3. محاولة الوقوف باستقامة.
  4. استخدام الوسائد المريحة، واستخدام عدد كافٍ من الوسادات لدعم الظهر والرقبة.
  5. يمكن اللجوء إلى المساجات الخاصة بمرحلة ما قبل الولادة، وهو نوع خاص من جلسات التدليك يتم من قبل شخص مُتمرس بجسد الحامل في المراحل الأخيرة.
  6. استخدام مسكنات الألم المسموحة.
  7. تعديل وضعية الجلوس بحيث تكون الرقبة مدعومة.
  8. استخدام وسائد خاصة بالحامل لدعم الظهر أثناء النوم.
  9. استشارة الطبيب في حال زيادة الألم أو في حال لم تُجدي الطرق السابق ذكرها نفعًا.


ما أفضل وضعية لنوم الحامل؟

أنصحك باللجوء إلى النوم على أحد الجانبين وبالأخص الجانب الأيسر، حيث تعد هذه الوضعية الأفضل والأكثر أمانًا لك ولطفلك وخاصةً في شهور الحمل الأخيرة، وذلك لأنها تعمل على زيادة تدفق الدم المليء بالأكسجين والمغذيات للجنين النامي، والقلب والكليتين، مما يحسن الدورة الدموية في جسم الحامل، وبالتالي يقلل من تحبس السوائل والتورم الذي قد يحصل في الأطراف.

0