0

ما هو الدعاء بأسماء الله على الظالم؟

السلام عليكم، أنا شاب تعرضت للظلم الشديد من إخوتي بعد وفاة والدي ووالدتي، ولم أجد أحدا معي ليقف ضدهم، فسلمت أموري لله والتجأت إلى الدعاء، فما هو الدعاء بأسماء الله على الظالم؟

08:42 14 أكتوبر 2021
مشاهدة 57 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

سندس نصرالله
سندس نصرالله . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 08:42 14 أكتوبر 2021

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، باركَ الله فيكَ، ورحمَ الله والديكَ، وأنصفكَ ونصرك، وأعاد إخوتك إلى الحقِّ والصواب، واعلم أخي الكريم أنَّك قد أحسنتَ الصنعَ عندما التجأتَ إلى الله في رفع الظلمِ عنك، وفي البداية أخي الكريم أنصحك بعدم الدعاء على إخوتكِ بالسوءِ أو المكروه، بل ادعُ الله -عزَّ وجلَّ- أن يعيدهم إلى صوابهم؛ فهم سندكَ وعزوتكَ، وليس لكَ سواهم من بعد الله.


واعلم أخي الكريم أنَّه لم يرد في السنة النبويةِ دعاءٌ مخصوص يدعو به المظلوم على الظالم، والثابت في السنة النبوية أنَّ دعوةَ المظلومِ مستجابةً، ودليل ذلك الحديث الصحيح الذي أخرجه البخاري في كتابه الصحيح عن الصحابيِّ الجليل عبد الله بن عباس أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (واتَّقِ دَعْوَةَ المَظْلُومِ؛ فإنَّه ليسَ بيْنَهُ وبيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ)، وبناءً على ذلك فالمظلوم له أن يدعوا بما شاء بقدر الظلمِ الذي وقعَ عليه، شريطة ألَّا يتجاوز ويعتدي في دعائه.


وإن أردتَ دعاءً يرفع الظلمَ عنك، فأنصحكَ أخي الكريم بالدعاء الذي دعا به نبيَّ الله نوح -عليه السلام- الوارد في قول الله تعالى: (فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ)،[القمر: 10] لما فيه من طلب النصرةِ من الله -عزَّ وجلَّ- بالطريقةِ التي يريدها الله، ولعلَّ نصرتكُ تكون بهدايةِ إخوتكِ إلى طريقِ الحقِّ والصواب، كما أنصحك بالإكثار من قول: حسبي الله ونعم الوكيل؛ ففي هذا الذكر تفويضِ أمرك إلى الله -عزَّ وجلَّ- من غيرِ طلب الإساءة إلى أحدٍ منهم.


واعلم أخي الكريم أنَّ صبركَ على إخوتك وعلى ظلمهم لكَ هو خيرٌ لكَ وأفضلُ عند ربك، حيث قال الله تعالى: (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ).[النحل: 126]


0