3

ما أعراض تثبيت البويضة في الرحم من اليوم الأول للجماع؟

أنا متزوجة منذ سنة ونصف، وعمري 25، ومن أول زواجي وأنا أستخدم حبوب منع الحمل لعدم رغبتي أنا وزوجي في الإنجاب في أول فترة من الزواج، وكنت آخذ حبة واحدة يوميًا كما أوصتني الصيدلانية، لـ3 أسابيع، ثم أتوقف في الأسبوع الأخير لتنزل الدورة، ولكن حاليًا أفكر أنا وزوجي بالإنجاب، لذا توقفت عن استخدام هذه الحبوب بعد آخر دورة لي حتى أحمل، والآن اقترب موعد دورتي التالية وقد قرأتُ عبر الإنترنت أن هناك أعراضًا يمكنني معرفتها في حال تثبيت البويضة في الرحم من أول يوم؟ فهل هذا صحيح؟ وما هي الأعراض؟

13:33 30 سبتمبر 2021 1682 مشاهدة

3

إجابات الخبراء (1)

5

إجابة معتمدة
عبدالرحيم الباشا
عبدالرحيم الباشا . الصيدلة
تم تدقيق الإجابة بواسطة فاطمة الحموي 13:33 30 سبتمبر 2021

حسب خبرتي كصيدلانيّ أودّ القول أن تثبيت أو انغراس البويضة في الرحم قد يحتاج لمدّة تتراوح ما بين 5-15 يومًا بعد الجماع، إذ تتراوح المدّة بين الجماع وتلقيح البويضة بين 1-5 أيّام تقريبًا بحسب موعد الإباضة والمدّة الفاصلة بينه وبين الجماع، وبعد تلقيح البويضة مدة تتراوح ما بين 5-10 أيّام للانتقال من قناة فالوب والانغراس في جدار الرحم.


أمّا بالنسبة لإمكانيّة ظهور الأعراض من أول يوم بعد تثبيت البويضة الملقحة في الرحم فإنّ ذلك يختلف بين امرأة وأخرى وبين حالات الحمل المختلفة لدى نفس المرأة، وفي حال ظهور هذه الأعراض أو بعضها فقد تلاحظين الآتي:

1- نزيف الانغراس (Implantation bleeding)، وهو عبارة عن نزيف بسيط جدًا أو تنقيط يكون ذا لون ورديّ فاتح أو بنيّ.

2- تشنّج أو شدّ أسفل البطن، وقد يكون مصحوبًا بألم في أسفل الظهر في بعض الحالات.

3- تغيّر في طبيعة الإفرازات المهبليّة لتصبح أكثر لزوجة وذات لون أبيض أو شفاف.

4- النفخة أو غازات البطن.

5- حساسيّة أو ألم في الثديين.

6- الغثيان.

7- التقلبات المزاجيّة.

8- الصداع.


نهايةً أنصحكِ بزيارة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض أو عدم ظهورها وذلك لضمان الحصول على الرعاية الصحيّة المناسبة في حال حدوث الحمل، أو الحصول على استشارة طبية حول الرغبة في حدوث الحمل والإجراءات الواجب اتّباعها في هذه الحالة مثل البدء بتناول مكمّلات حمض الفوليك.

5