0

في أي عهد تم توحيد صلاة الجماعة في المسجد الحرام ؟

السلام عليكم، قرأت مقالًا عن توحيد صلاة الجماعة في المسجد الحرام ومنع تعدد الأئمة للصلاة الواحدة، وأريد أن أعرف في أي عهد تم توحيد صلاة الجماعة في المسجد الحرام ؟

06:20 09 يناير 2022 96 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
ايه عيسى
ايه عيسى . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة رنا عتيق 06:20 09 يناير 2022

حياك الله أخي السائل الكريم ووفقك لما يحبه ويرضاه، إنّ المسجد الحرام من أهم المساجد التي أوصانا الرسول عليه السلام بشد الرحال إليها، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إلَّا إلى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: المَسْجِدِ الحَرَامِ، ومَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ومَسْجِدِ الأقْصَى). "أخرجه بخاري" لما للصلاة في هذا المسجد من أجرٍ عظيم، فالركعة الواحدة فيه تعادل مئة ألف صلاة.


ويُقام في المسجد خمس صلوات مفروضة يوميًا، بالإضافة الى صلاة الجنازة عند الموت وصلاة العيدين، وصلاة التراويح في رمضان وغيرها، ويذهب المسلمون من جميع الأقطار الى المسجد لنيل الأجر العظيم، حيث إنّ الصلاة فيه صارت أمنية لجميع المسلمين.


كان أهل المذاهب الأربعة يقومون بالصلاة في المسجد الحرام، وقد وُضع لكلِّ أحدٍ منهم مقام خاص فيهم؛ فالشافعية مقامهم خلف مقام إبراهيم -عليه السلام-، والحنفية مقابل الميزاب، والمالكية قبالة الركن اليماني، والحنابلة ما بين الحجر الأسود والركن اليماني، كانوا يجتمعون في صلاة المغرب على نفس الوقت لكن هذا كان يسبب لهم الكثير من السهو وعدم التركيز.


عند تولي الملك عبد العزيز آل سعود -رحمه الله- على الحجاز عام (1343هـ) قام بإنهاء هذه البدعة التي بقيت فترة طويلة من الزمن، فأمر بإبطال هذه البدعة وتوحيد جميع الصلوات وراء إمام واحد.


حيث قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بوضع ثلاثة الى أربعة أئمة معتمدين للإمامة في الصلوات المفروضة في المسجد الحرام.


لكن المؤرخون اجتمعوا على عدم صحة وجود أكثر من مقام في الحرم المكي، ولكن قامت المملكة العربية السعودية في عهد الملك المؤسس عبد العزيز -رحمه الله- بتوحيد المذهب الفقهي للبلاد وذلك لتوحيدهم من جميع النواحي ومنع التفرقة بينهم ومنها تم توحيد صلاة الجماعة في الحرم المكي.

0

أسئلة ذات صلة