0

أين ولد الإمام مالك بن أنس؟

شاهدت البارحة حلقة من برنامج يتحدث عن كتاب الموطأ للإمام مالك بن أنس، وعرفت منها أنه كان إمام المدينة، لذا أريد أن أعرف كم كان عمره عندما بدأ بطلب العلم، وأين ولد الإمام مالك بن أنس؟

05:06 19 نوفمبر 2021
مشاهدة 90 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

زكريا البلخي
زكريا البلخي . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 05:06 19 نوفمبر 2021

حياك الله أخي الكريم، وبورك حرصك على متابعتك لسيرأهل العلم وعلومهم، وسؤالك عن نشأتهم، وأدعو الله تعالى أن يزيدنا بالعلم والفقه، ويكرمنا بالتقوى، ويجملنا بالعافية، وسأبيّن لك مقتطفاتٍ من سيرة الإمام مالك رحمه الله، وذلك فيما يأتي:


  1. ولادة الإمام مالك بن أنس

شاءت إرادة الله -تعالى- أن يرتحل الجد الثاني للإمام مالك، أبو عامر الأصبحي -رضي الله عنه- من بلاد اليمن إلى المدينة المنورة في زمن هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- إليها، ليصحب النبي ويستقر في المدينة المنورة، فرزق الله أبو عامر بمولود أسماه مالك، وهو جد الإمام مالك، ثم رزق الله مالك بمولودٍ أسماه أنس، وهو والد الإمام مالك، حيث وُلد الإمام مالك بن أنس سنة 93 هـ على أصحّ الأقوال، في المدينة المنورة.


  1. نشأته وطلبه للعلم

كان مالك بن أنس إماماً في الفقه والحديث ونقد الرجال، وهو حجة زمانه، ومؤسس المذهب المالكي الذي يُنسب إليه، إذ نشأ الإمام مالك وترعرع في خير القرون بعد عصر الصحابة، في زمن التابعين، بجوارِ مسجد وروضة الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-، وبدأ يتفرّغ لطلبِ العلم حين كان في العاشرة من عمره، ففاق أقرانه في الفهم والحفظ، وحفظ القرآن الكريم، ثم اتّجه لحفظ الحديث، وأفتى وهو ابن واحد وعشرين عاماً، بعد أن شهد له شيوخه بتفوقه وأهليته للفتوى.


وبلغ عدد شيوخه (900) وكان من أشهرهم: فقيه المدينة ابن هُرمز، ونافع بن أبي نعيم مولى ابن عمر -رضي الله عنهما، ومحمد بن شهاب الزهري، وربيعة الرأي، وهشام بن عروة، وغيرهم الكثير، أشهر طلابه: عبد اللَّه بن وهب، عبد الرحمن بن القاسم وأسد بن فرات بن سنان، وأشهر كتبه المدونة في الفقه، والموطأ في الحديث.


  1. صفاته وثناء العلماء عليه

كان رجلاً مهيباً، نبيلاً، ولم يُشهد في مجلسه لغط من أحد، أو رفع صوت، وكان -رحمه الله- موقراً لحديثِ رسول الله -صلى الله عليه سلم-، يُكثر من قول لا أدري، قال فيه الإمام الذهبي: "قد اتفق لمالك مناقب ما علمتها لأحدٍ غيره"، وقد خصه كثير من العلماء بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- في قوله: (يوشك أن يضرب الرجل أكباد الإبل في طلب العلم، فلا يجد عالما أعلم من عالم أهل المدينة). حسنه الترمذي.


  1. وفاة الامام مالك: توفي -رحمه الله- في الرابع والعشرين من شهر ربيع الثاني عام: (179 هـ).


0