2

هل يجمع الله بيني وبين الفتاة التي أحبها في الجنة ونتزوج؟

بدأت بإجراءات الخِطبة مع فتاة وكان عقد قراننا على موعد قريب، ولكن قدّر الله أن ماتت هذه الفتاة بحادث قبل ذلك، وأريد معرفة هل يجمع الله بيني وبين الفتاة التي أحبها في الجنة ونتزوج؟

06:51 03 يناير 2022 14754 مشاهدة

2

إجابات الخبراء (1)

1

إجابة معتمدة
إيناس المومني
إيناس المومني . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة أفنان مسلم 06:51 03 يناير 2022

لا يوجد ما يمنع من أن تكون هذه الفتاة زوجتك بالجنة، وقد ورد في سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّ المرأة إذا ماتت دون أن تتزوج يزوجها الله بالجنة من رجال الدنيا.


ثبت عن محمد بن سيرين عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- قال: (وَما في الجَنَّةِ أَعْزَبُ)، "أخرجه مسلم" وهذا من نعيم الله -سبحانه وتعالى- للنساء في الجنة، وقد وردت أدلة في القرآن الكريم والسنة النبوية تُبيّن نعيم أهل الجنة:


  1. إنّ الإنسان إذا منَّ الله -تعالى- عليه بدخول الجنة، فإنّه يعطيه من كل ما يشتهي ويُحب؛ لقوله -تعالى-: (وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)، "الزخرف: 71" وفي هذه الآية وصف الله -سبحانه وتعالى- نعيم أهل الجنة.
  2. في الحديث القدسي ما رواه أبو هريرة عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- ما رواه عن ربه -عز وجل-: (قالَ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ-: أعْدَدْتُ لِعِبادِيَ الصَّالِحِينَ، ما لا عَيْنٌ رَأَتْ، ولا أُذُنٌ سَمِعَتْ، ولا خَطَرَ علَى قَلْبِ بَشَرٍ، ذُخْرًا، بَلْهَ ما أطْلَعَكُمُ اللَّهُ عليه). "أخرجه مسلم"


وهذه من المبشرات التي ذكرها النبي التي أُعدت للصالحين في الجنة، ولا يوجد دليل يمنع زواج الرجل بمن يحب بالجنة، فمن الممكن أن يكون من نعيم الجنة أن يلتقي المرء بمن يحب.


ولا تشغل نفسك كثيرًا بأحوال الآخرة، بل عليك أن تسعى إلى فعل الأعمال الصالحة لتكون من أصحاب الجنة، فاحرص على أداء الفرائض واجتناب ما حرّم الله -سبحانه وتعالى- وأكثر من الصدقات، وبر الوالدين، والتوجه لله -تعالى- بأسمائه الحسنى، أن يرزقك الزوجة الصالحة والذريّة الطيبة، وأن يعوضك خيرًا في الدنيا والآخرة.

1