0

هل هناك ملك موكل بالرؤيا الصالحة؟

السلام عليكم أريد أن أسأل أسئلة متعلقة بالأحلام، أهمها هل صحيح أن هناك ملكا موكلا بالرؤيا الصالحة، ويرسلها الله معه للعبد؟ وإذا كان صحيحا من هو هذا الملك؟ وكيف يمكن أن أرى رؤيا صالحة؟

11:16 24 أكتوبر 2021 1549 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
محمد صالح
محمد صالح . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة عائشة الظفيري 11:16 24 أكتوبر 2021

وعليكم السلام ورحمة الله، ذكر بعض العلماء أن هناك ملكاً موكلاً بالرؤى الصالحة [١] ، ولكن لم يثبت بذلك حديث صحيح، ولا يُعرف اسم الملك إن كان ذلك صحيحاً، أما الحديث المروي بلفظ: (الملك الموكل بالرؤى اسمه صديقون) فهو غير صحيح ولا أصل له ولا يُلتفت إليه.


قال ابن حجر -رحمه الله-: "وكَّل الله بالرؤيا ملكاً اطلَّع على أحوال بني آدم من اللوح المحفوظ، فينسخ منها ويضرب لكل من قصته مثلاً، فإذا نام مثّل تلك الأشياء على طريق الحكمة لتكون له بشرى أو نذارة أو معاتبة". 


وهذا الكلام أخذه العلماء من عموم النصوص الشرعية التي تبيّن أن الله -تعالى- قد أعطى الملائكة مهاماً منها ما يختص بالآدميين؛ كحفظهم والنظر في عملهم وتسجيله عليهم، فجعلوا منها تصوير الرؤى في المنام، وهو محتمل كما قلنا.


أما سؤالك: كيف لي أن أرى رؤي صالحة؟ فأمر ذلك إلى الله -تعالى-، فعليك بدعائه أن يريك رؤيا صالحة مبشرة، فالرؤيا الصالحة دالة على صلاح صاحبها، وقد ذكر بعض العلماء أن من آداب الرائي حتى يرى رؤيا صالحة ما يأتي [٢] :


  1. أن يكون صادقاً كلامه مع الناس في حياته، لأنه جاء في الحديث رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا اقتربَ الزَّمانُ لم تَكَدْ رؤيا المؤمنِ تَكْذبُ، وأصدقُهُم رؤيا أصدقُهُم حديثًا). حديث شريف صحيح، أخرجه الترمذي.
  2. أن ينام على وضوء ويضطجع على جنبه الأيمن، وهذا من آداب النوم المعروفة.
  3. أن يقرأ عند نومه السور التالية: الشمس، والليل، والتين، وسورة الإخلاص، والمعوذتين، والواقع أن قراءة هذه السور بغرض الرؤيا الصالحة لا دليل عليه لذلك لا يُعمل على الصحيح لئلا ندخل في البدعة.
  4. أن يدعو بهذا الدعاء: "اللهم إني أعوذ بك من سيء الأحلام، وأستجيرك من تلاعب الشيطان في اليقظة والمنام، اللهم إني أسألك رؤيا صادقة نافعة حافظة غير منسية، اللهم أرني في منامي ما أحب"، والصحيح أن هذا الدعاء غير مأثور أيضاً وليس عليه دليل لذلك لا يقال باستحبابه، لكن لو دعوت بشكل عام أن يريك الله رؤيا صالحة فلا بأس.


هذا والله -تعالى- أعلم.

0

لماذا كانت الإجابه غير مفيده
0/ 200
لقد تجاوزت الحد الأقصى من الحروف المسموحة
رجوع