0

من هن زوجات أبناء نوح عليه السلام؟

أحيانًا يخطر ببالي سؤال، وهو: إذا لم يكن هناك أحد ركب السفينة مع نوح إلا أهله وأبناؤه كما بين الله حين ذكر أنه أمر نوحًا بأن يركب مع أهله، فممن تزوج أبناء نوح بعد ذلك؟ وكيف تم إعمار الأرض؟ ومن هن زوجات أبناء نوح عليه السلام؟

07:06 04 يناير 2022 573 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
امل ابو موسى
امل ابو موسى . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة رنا عتيق 07:06 04 يناير 2022

أهلاً بك أخي السائل، أمضى نوح -عليه السلام- 950 سنة في دعوة قومه، وبعد ذلك أوحى الله إليه أنّ لم يؤمن أحد غير الذين آمنوا به، قال- تعالى-: (وَأوحِيَ إِلى نوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤمِنَ مِن قَومِكَ إِلّا مَن قَد آمَنَ فَلا تَبتَئِس بِما كانوا يَفعَلونَ* وَاصنَعِ الفُلكَ بِأَعيُنِنا وَوَحيِنا وَلا تُخاطِبني فِي الَّذينَ ظَلَموا إِنَّهُم مُغرَقونَ). "هود: 36-37"


وكما جاء في القرآن الكريم، أنّ الأرض إنّما عمرت بعد ذلك من نسل نوح -عليه السلام-، وأمّا المؤمنون الذين نجوا مع نوح لم تبقَ لهم ذرية، فجميع أهل الأرض من ذرية نوح، قال- تعالى-: (وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ). "الصافات: 77"


ويُذكَر أنّ لنوح -عليه السلام- أربعة أبناء هم:

  1. سام

وهو الابن الأكبر لنوح -عليه السلام- كان عمره 98 سنة عند حدوث الطوفان، وكان لديه خمسة أولاد: عيلام، وآشور، وآرام، وأرباجشاد، ولود، ويعتقد أنّ الآشوريين، والعبرانيين، والعرب، والآراميين، من سلالة سام.


  1. حام

وهو الابن الثاني لنوح -عليه السلام-، ويُنسَب إليه الحاميون، وله أربعة أولاد: كوش، كنعان، مصرايم، فوت.


  1. يافث

وهو الابن الثالث لنوح -عليه السلام- وهو أبو القوميات والأجناس الأوروبية، وله ثمانية أولاد: كومر، ياوان، ماغوغ، طوبال، وماشح، طبراش، علجان، ماذاي.


  1. يام

ويقال له كنعان، وهو الابن الرابع لنوح -عليه السلام-، وهو الذي غرق في الطوفان؛ لأنّه رفض ركوب السفينة مع أبيه، وقد مات على الكفر، قال- تعالى-: (وَهِيَ تَجري بِهِم في مَوجٍ كَالجِبالِ وَنادى نوحٌ ابنَهُ وَكانَ في مَعزِلٍ يا بُنَيَّ اركَب مَعَنا وَلا تَكُن مَعَ الكافِرينَ* قالَ سَآوي إِلى جَبَلٍ يَعصِمُني مِنَ الماءِ قالَ لا عاصِمَ اليَومَ مِن أَمرِ اللَّـهِ إِلّا مَن رَحِمَ وَحالَ بَينَهُمَا المَوجُ فَكانَ مِنَ المُغرَقينَ). "هود: 42-43"


أمّا بالنسبة لسؤالك أخي الكريم عن زوجاتهم فلم يرد ذكر أسمائهم، ويُتوقع أنّهم من الأبرار، ولا مانع أن تكون زوجاتهم من أهلهم، ولذلك لأنّه لم يكن محرّماً في ذلك الوقت.

0