1

ما هي سنن الدخول والخروج من الحمام؟

قبل يومين ذهبت لحضور درس فقهي عند إحدى الصديقات، وسمعتهم يتحدثون عن سنن الدخول إلى الحمام والخروج منه، ولم أتمكن من سؤالهم عن هذه السنن لانتهاء الدرس، فما هي سنن الدخول والخروج من الحمام؟

10:13 17 نوفمبر 2021 395 مشاهدة

1

إجابات الخبراء (1)

1

إجابة معتمدة
علاء الزرو
علاء الزرو . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة هانئة سالمين 10:13 17 نوفمبر 2021

نرحب بكِ أختنا الفاضلة، وبارك الله فيكِ، وزادكِ حرصاً وعلماً، وجواباً على سؤالك فقد أرشدنا ديننا الحنيف إلى أنّ للدخول والخروج من الحمام لقضاءِ الحاجة سنناً وآداباً متعددةً، سأذكرها فيما يأتي:


  1. الدعاء عند دخول الحمام

عن أنسٍ بن مالك -رَضِيَ اللهُ عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: (إذا دخلتم الخلاءَ فقولوا: باسمِ اللهِ أعوذُ باللهِ من الخُبثِ والخبائِثِ)، حديث صحيح أورده السفاريني، ولا فرق في استحباب هذا الذكر، سواءً داخل العمران أو الصحراء.


  1. تقديم الرجل اليسرى عند الدخول، والرجل اليمنى عند الخروج

عن عائشة -رضي الله عنها-، قالت: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعْجِبُهُ التَّيَمُّنُ، في تَنَعُّلِهِ، وتَرَجُّلِهِ، وطُهُورِهِ، وفي شَأْنِهِ كُلِّهِ). أخرجه البخاري.


  1. استخدام اليد اليسرى للخلاء

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (كانت يدُ رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- اليمنى لطهورهِ، وطعامهِ، وكانت يدهُ اليسرى لخلائهِ، وما كان منْ أذَى). حديث صحيح أورده النووي.


  1. كراهة ذكر الله -تعالى- في الحمام أثناء قضاء الحاجة

عن المهاجر بن قنفذ -رضي الله عنه-: (أنَّهُ أتى النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- وَهوَ يبولُ، فسلَّمَ عليهِ، فلم يردَّ عليهِ حتَّى تَوضَّأ، ثمَّ اعتذرَ إليهِ، فقالَ: إنِّي كَرِهْتُ أن أذكرَ اللَّهَ عزَّ وجلَّ إلَّا علَى طُهْرٍ، أو قالَ علَى طَهارةٍ). أخرجه أبو داود وصحّحه الألباني.


  1. كراهة الكلام في الحمام أثناء قضاء الحاجة

عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما-، قال: (أنَّ رَجُلًا مَرَّ ورَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَبُولُ، فَسَلَّمَ، فَلَمْ يَرُدَّ عليه). أخرجه مسلم.


  1. الاستتار عن أعين الناس عند قضاء الحاجة.
  2. كراهة استقبال أو استدبار القبلة أثناء قضاء الحاجة.
  3. المحافظة على طهارة البدن والثياب والمكان .
  4. عدم الإسراف في الماء.


  1. ذكر الخروج من الحمام

عن عائشة -رضي الله عنها-، قالت: (أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ كان إذا خرجَ من الغائطِ قال غُفرانَكَ) أخرجه أبو داود وصحّحه الألباني، وجاء عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا خرج من الخلاءِ قال: الحمدُ لله الذي أذاقني لذتَه وأبقى فيَّ قوتَه ودفع عني أذاه). حديثٌ غريبٌ أخرجه ابن حجر العسقلاني.

1

لماذا كانت الإجابه غير مفيده
0/ 200
لقد تجاوزت الحد الأقصى من الحروف المسموحة
رجوع