0

ما أسماء المنافقين في عهد الرسول؟

كثيراً أجد أنّ الله تعالى ذم المنافقين في القرآن الكريم، ووصفهم بأوصاف مختلفة، وأنا أعلم كيف كان لهم أثر سلبي كبير على المسلمين في عهد الرسول، وعندي فضول لمعرفة ما أسماء المنافقين في عهد الرسول؟

11:51 24 نوفمبر 2021 362 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
سندس نصرالله
سندس نصرالله . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة أفنان مسلم 11:51 24 نوفمبر 2021

أهلاً ومرحباً بك السائل الكريم، ذكر الله -عزَّ وجلَّ- لرسوله الكريم صفات المنافقين في القرآنِ الكريمِ، وكان عددهم كبيراّ في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وسأذكرأسماء بعض المنافقين الذين ذكرهم أهل العلم فيما يأتي:


  1. الحارث بن سويد.
  2. نبتل بن الحارث.
  3. أبو حبيبة بن الأزعر.
  4. أوس بن قيظي.
  5. قيس بن عمرو.
  6. الجد بن قيس.
  7. عصماء بنت مروان.


وأخرج البخاري حديثاً يدلُّ على أنَّ عبدالله بن أبيَّ بن سلولٍ كان من المُنافقينَ، فقد ثبت عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه قال: (لَمَّا تُوُفِّيَ عبدُ اللَّهِ بنُ أُبَيٍّ، جاءَ ابنُهُ عبدُ اللَّهِ بنُ عبدِ اللَّهِ إلى رَسولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فَسَأَلَهُ أنْ يُعْطِيَهُ قَمِيصَهُ يُكَفِّنُ فيه أباهُ، فأعْطاهُ، ثُمَّ سَأَلَهُ أنْ يُصَلِّيَ عليه، قالَ: فَصَلَّى عليه رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فأنْزَلَ اللَّهُ: (وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ).


وقد أسرَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى الصحابيِّ الجليل حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- بأسماء بعض المنافقينَ، وقد حفظَ حذيفة سرَّ النبيِّ الأمين، ولم يُطلع أحداً من المسلمينَ على أسمائهم، حتى أنَّه قيل بحذيفة: صاحب سرِّ رسول الله.


وقد يتبادر إلى الأذهانِ، استفسارٌ عن سبب عدمِ قتلِ النبيِّ -عليه الصلاة والسلام- لهؤلاء المنافقينَ آنذاكَ، ويعود ذلك إلى ما يأتي من أسباب:


  1. إن الله -عزَّ وجلَّ- كفَّ النبي الأمين عن قتلِ المنافقينَ؛ دلالةً على أنَّ الحاكم لا يحكم بعلمه.
  2. إنَّ المنافقَ نطق بما عصمَ به نفسه وماله؛ وهو الشهادتينِ، والنبيُّ الكريم له الظاهر، والله -تعالى- يتولى السرائر.
  3. إن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- خشي أن يجهل العرب سبب قتلَ المنافقينَ؛ فينفروا من الدين، فقد ثبت عن رسول الله أنّه قال: (لا يَتَحَدَّثُ النَّاسُ أنَّ مُحَمَّدًا يَقْتُلُ أَصْحَابَهُ)، "أخرجه مسلم".

0