0

كيف يمكن ربط معوقات التعليم الإلكتروني في الجامعات بجنس الطلاب؟

أنا طالب في مرحلة الدكتوراه، وأُعد أطروحة حول موضوع معوقات التعليم الإلكتروني، وأردت معرفة كيف يمكن ربط معوقات التعليم الإلكتروني في الجامعات بجنس الطلاب، فهل يمكن مساعدتي؟

22:12 21 ديسمبر 2021 65 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
آلاء الفارس
آلاء الفارس . العلوم التربوية
تم تدقيق الإجابة بواسطة حسناء دحدل 22:12 21 ديسمبر 2021

يُمكن ربط جنس الطالب بمعوقات التعليم الإلكتروني بواسطة إظهار درجة الرضا والنجاح عن عملية التعلم لدى الطلاب الذكور والإناث، عن طريق تحديد هوية الفرد الاجتماعية (دور الجنس) وجوانبها بما تتضمن من التوقعات والأفعال والتصرفات.


بالإضافة إلى تسميات الذكر والأنثى الناتجة عن ثقافة مجتمع، والتي تلعب دورًا كبيرًا في تحقيق الأهداف التعليمية، وإليك عزيزي الطالب أهم التفاصيل التي تُساعدك على إتمام جزء من أطروحتك:


اختلاف الموقف من التعليم الإلكتروني

يمتلك الذكور توقعات وتصورات تتأثر بالدرجة الأولى بهويتهم الفردية المكتسبة من الأسرة والمجتمع، والتي تختلف عنها عند الإناث حول استخدام الأجهزة والتقنيات التكنولوجية كوسيلة للتعليم.


فالإناث عامةً يجدن التعليم الإلكتروني وسيلة ممتازة ومريحة نفسيًا؛ لانعدام الحواجز التي تواجهها خاصةً في التفاعلات الاجتماعية أثناء التعليم الوجاهي، فعلى سبيل المثال تجد الأنثى بعض الحرج أثناء تعاملها وجهًا لوجه مع الجنس الآخر، أو شعورها بالتقييد والذي يقل بدرجات كبيرة في التعليم الالكتروني.


يختلف الأمر عند الذكور ويكون تفاعلهم أقل من الإناث، ممّا ينعكس على درجة الرضا لديهم، ومن ثم على المعدلات الدراسية التي يحصلون عليها.


اختلاف القيم التعليمية

اختلاف القيم التعليمية عند الذكور والإناث يرتبط بطبيعة التنشئة الاجتماعية وعوامل بيئية عديدة، حيث يُعدّ اختلاف القيم التعليمية سببًا في أن ينظر الذكور للتعلم الإلكتروني على أنّه أمر غير ضروري، على عكس توجهات الإناث ممّا ينعكس على تحقيق الأهداف التعليمية.


اختلاف المهارات الاجتماعية التواصلية

تُظهر الإناث مهارات تواصل وتعاون عبر الإنترنت بدرجةٍ أكبر من الذكور، إذ ترى الإناث أنّ التعليم الإلكتروني سبب في زيادة نسبة المشاركة والتفاعل، على عكس ما يكون في الفصول الوجاهية والتي يُظهر فيها الذكور التفاعل الأكبر ممّا يُؤثر على نسب ودرجة مشاركة الطلاب الذكور في التعليم الإلكتروني.


تُحقق الإناث درجات أكاديمية أعلى منها عند الذكور، لما تحققه من تواصل فعال مع الطلاب، ومن ناحيةٍ أخرى غالبًا ما يُظهر الطلاب الذكور بعض السلوكيات في عملية التواصل أثناء التعليم الإلكتروني، والتي تتميز بالهيمنة أو إصدار التعليقات السلبية، على عكس الإناث ممّا يُؤثر على سير العملية التعليمية.

0