1

هل يستخدم خل التفاح والثوم للثعلبة؟

مصابة بالثعلبة، وقد وصف لي الطبيب العلاج، ولكنني بحثت أيضًا عن العلاجات الطبيعية لتساعدني على الشفاء أسرع، فوجدت خلطة خل التفاح والثوم للثعلبة، فهل يمكن حقًا استخدام خل التفاح والثوم للثعلبة؟ وهل لها أي أضرار؟

09:41 18 نوفمبر 2021 324 مشاهدة

1

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
د. عبدالرؤوف العبوشي
د. عبدالرؤوف العبوشي . الطب
تم تدقيق الإجابة بواسطة اروى ابولبن 09:41 18 نوفمبر 2021

من الممكن أن يساعد التطبيق الموضعي للثوم على التخفيف من حالة الثعلبة، إذ يزيد فعالية العلاج الطبي المستخدم، حيث يمتلك الثوم خصائص مضادة للالتهاب، لذا قد يساهم استخدامه في التخفيف من الثعلبة وتعزيز نمو الشعر في المنطقة المصابة، أمّا بالنسبة لخلّ التفاح، فليس له تأثيرٌ في التخفيف من الثعلبة، ولكنه قد يساعد على زيادة نمو الشعر في المنطقة المصابة.


كيف أحضر خلطة خل التفاح والثوم؟

لتحضير هذه الخلطة اتبعي الخطوات الآتية:

  1. قومي بخلط كمية من خل التفاح دون تخفيفه مع زيت الثوم، أو مع عددٍ من فصوص الثوم المهروسة.
  2. اخلطي المزيج جيدًا، وافركيه بشكلٍ خفيف باستخدام قطنة على المنطقة المصابة.
  3. اتركي القطنة على المكان المصاب مدة 20 دقيقة.
  4. قومي بتكرار هذه العملية مرتين في اليوم.


هل توجد أضرار لاستخدام خلطة الخل والثوم؟

نعم، يجب الحذر عند استخدام هذه الخلطة، ومن الضروري تجربتها على جزءٍ صغيرٍ من المنطقة المصابة، فإذا ظهر أي احمرارٍ أو تهيّجٍ أو شعورٍ بالحكة في المنطقة قومي بغسلها فورًا، وتجنبي فرك فروة الرأس بشكلٍ قوي، لتجنب حدوث جروحٍ أو خدوش، ومن الأضرار التي قد تسبّبها هذه الخلطة:

  1. حدوث تقرحات بسبب الطبيعة الحامضية لخل التفاح.
  2. تهيج فروة الشعر أو تحسسها.
  3. جفاف الشعر.


كما أنصحك بضرورة الالتزام بالعلاجات الموصوفة لكِ من قبل الطبيب، ويُفضل سؤاله عن الخلطة المذكورة قبل استخدامها.

0