0

هل يؤثر الهاتف على جسم الإنسان عند النوم؟

هل من الممكن أن يؤثر الهاتف على الإنسان لو وضع في مسافة قريبة منه عند النوم؟

11:52 04 يناير 2022 583 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
ريما حسين
ريما حسين . الآداب
تم تدقيق الإجابة 11:52 04 يناير 2022

نعم، سيدي الفاضل، يؤثر الهاتف على جسم الإنسان ليس فقط أثناء النوم بحسب، بل طوال فترة استخدامه، وتزيد خطورة تأثيره على الجسم أثناء فترة النوم للأسباب التالية:

تصدر الهواتف الذكية مستويات عالية من الإشعاع والتي يمكن أن تسبب خللاً أو عدم توازن في الساعة البيولوجية، إذ تتسبب الإضاءة المنبعثة من شاشة الهاتف إلى تأخير إفراز هرمون الميلاتونين الذي يؤدي إلى عدم انتظام النوم، وبالتالي الشعور بالأرق الذي يقود إلى الإستيقاظ المتكرر والتعرض بشكل أكبر لحدوث الكوابيس.


يؤدي قرب الهاتف من موضع النوم إلى الإدمان عليه، إذ تكون الرغبة في النقر والتمرير والسحب أكبر بكثير، مما يتسبب بصداع وآلام في العضلات.


يُشار إلى أن معظم الهواتف الذكية تُصدر إشارة إرسال تبلغ حوالي 900 ميجاهرتز، بالإضافة إلى كميات لا بأس بها من الإشعاع الكهرومغناطيسي، والتي لها تأثيرات سامة بحسب منظمة الصحة العالمية، كزيادة فرص الإصابة بالسرطان، كما أن هناك فرصة وإن كانت ضئيلة لإنفجار الهاتف في أي لحظة سواء عند النوم أو خلال النهار، وهناك بالفعل حالات انفجار لهواتف كانت تحت الوسادة تم تسجيلها مؤخرًا.


0

أسئلة ذات صلة