0

هل يؤثر الحمل على جرح العملية القيصرية؟

ولدت ابنتي بعملية قيصرية قبل ستة أشهر والآن زوجي يلح علي أن أحمل مرة أخرى لأنه يريد صبي. لكن والدتي نصحتني بالانتظار لأنها تقول أن الحمل يمكن أن يؤثر على جرح العملية القيصرية. فهل هذا صحيح؟ وكم علي الانتظار من الوقت قبل محاولة الحمل من جديد؟

16:43 23 نوفمبر 2021 909 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أماني محمد
أماني محمد . الصيدلة
تم تدقيق الإجابة بواسطة فاطمة الحموي 16:43 23 نوفمبر 2021

نعم كلام والدتكِ صحيحًا بالفعل، إذ يؤثر الحمل الجديد في جرح الولادة القيصرية، ولا سيما إذا كان الفارق الزمني بينهما قليل، لذا ينصح معظم الأطباء بالانتظار مدة 6 أشهر على الأقل بعد الولادة القيصرية قبل الحمل الجديد، فعلى الرغم من أن جرح الرحم يلتئم خلال ستة أسابيع فقط، إلا أن الانتظار لمدة 6 أشهر على الأقل ضروري لضمان تعافي الجرح بشكل كامل، واستعادة عضلات الرحم قوتها، وتعافي جسد المرأة من الحمل والولادة.


وفي بعض الحالات قد يوصي بعض الأطباء بالانتظار لمدة أطول قد تصل إلى 12 - 24 شهر طبقًا لـِ:

  1. الحالة الصحية للمرأة.
  2. وضع جرح الرحم.
  3. المضاعفات التي مرت بها المرأة خلال الحمل والولادة السابقة.


وغالبًا ما يُسبب الحمل بعد الولادة القيصرية بفترة قصيرة عددًا من الأضرار، ومنها ما يأتي:

  1. تمزق الرحم

وهو أمر نادر، ويقل خطر الإصابة به كلما زادت المدة بين الولادة القيصرية والحمل التالي.

  1. المشيمة الملتصقة، وتدلي المشيمة

وهي اضطرابات خطيرة قد تسبب مضاعفات خطيرة خلال عملية الولادة.

  1. الولادة المبكرة

تزيد الولادة القيصرية خطر الولادة المبكرة بالحمل التالي، ويزيد هذا الخطر كثيرًا مع قصر الفارق الزمني بين الولادتين.


ودعيني أخبرك أن تأجيل الحمل الثاني لا يقيك من هذه المشاكل وحسب، بل يزيد فرص نجاح الولادة الطبيعية بالحمل الثاني إن رغبتِ بها، وهو أمر مفضل بالطبع لتفادي مضاعفات ومشاكل الولادة القيصرية العديدة.


وختامًا، أنصحك بمراجعة الطبيب لتقييم حالتك الصحية، وتحديد إذا كانت الستة أشهر التي مضت على ولادتك القيصرية كافية ويمكنك الحمل خلال هذه الفترة، أم حالتك تستدعي الانتظار فترة أطول.

0

لماذا كانت الإجابه غير مفيده
0/ 200
لقد تجاوزت الحد الأقصى من الحروف المسموحة
رجوع