0

هل التفكير في الحمل يؤخر الدورة؟

تزوجت منذ سنتين تقريبًا ولم أحمل حتى الآن، أتعالج عند الطبيبة بسبب اضطراب الهرمونات والسمنة، ومنذ فترة دورتي دائمًا ما تتأخر عن موعدها، فهل من المعقول أن كثرة التفكير في الحمل يؤخر دورتي؟

15:28 13 ديسمبر 2021 842 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
د. حنين ابو هاني
د. حنين ابو هاني . الطب
تم تدقيق الإجابة بواسطة لين النهيرات 15:28 13 ديسمبر 2021

نعم، فالتفكير الزائد والقلق المتزايد تجاه رغبتك بالحمل والإجهاد النفسي قد يُؤدّي إلى خلل في مستويات الهرمونات لديكِ وبالتالي التأثير على موعد الدورة الشهرية،

وبما أنكِ ذكرتِ أنكِ تعانين من اضطراب الهرمونات والسمنة فمن الممكن أيضًا أن تكون أسبابًا كافية لتأخر موعد دورتكِ الشهرية.


هل من طرق تساعدني على التخفيف من الشعور بالقلق والتوتر؟

نعم بالتأكيد نذكر منها:

  1. احصلي على قسط كافٍ من النوم، بمعدّل 8 ساعات يوميًا.
  2. مارسي التمارين الرياضية الخفيفة إلى المعتدلة بمعدّل 150 دقيقة أسبوعيًا؛ كالمشي السريع، أو السباحة، أو الرقص وغيرها، فالقيام بالتمارين لا يُحسّن من نفسيتك فقط، بل يزيد فرصة الحمل لديك وبشكل كبير؛ نظرًا لدور الرياضة في إنقاص الوزن.
  3. عليكِ بالتأمّل، فهو يُهدئكِ ويخفّف من شعوركِ بالقلق.
  4. قللي من الكافيين؛ كالقهوة والشاي.
  5. حاولي إشغال وقتكِ بهواية معينة؛ كالرسم أو القراءة أو غيرها.


ما الممارسات التي يمكنها أن تساعدني في تخفيف الوزن؟

  1. حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمكِ في اليوم.
  2. زيادة عدد خطواتكِ اليومية.
  3. شرب الشاي الأخضر والزنجبيل لمساعدتهما على تحسين عمليات الأيض وسد الشهية.
  4. تنظيم وقت الوجبات اليومية.


ختاماً أنصحكِ بمراجعة طبيبتكِ لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص سبب تأخر دورتكِ الشهرية.

0

لماذا كانت الإجابه غير مفيده
0/ 200
لقد تجاوزت الحد الأقصى من الحروف المسموحة
رجوع