2

من هو الذي قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

السلام عليكم، أنا أحب الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه كثيراً، وكلما قرأت في سيرته أشعر بالألم لأنّه مات مقتولاً، وأريد أن أسألكم من هو الذي قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

12:09 19 ديسمبر 2021 1592 مشاهدة

2

إجابات الخبراء (1)

2

إجابة معتمدة
آمنة عفانة
آمنة عفانة . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة رنا عتيق 12:09 19 ديسمبر 2021

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، لقد استشهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- على يد أبو لؤلؤة المجوسي، وهذه بعض المعلومات عنه:


  1. اسمه فيروز النهاوندي.
  2. يُكنَّى أبو لؤلؤة نسبةً لابنته لؤلؤة.
  3. فارسيّ الأصل من نهاوند.
  4. أُسِر لدى الروم، ومن ثم عند المسلمين، وتمّ سَبْيُه للمدينة المنورة.
  5. عمل مولى للمغيرة بن شعبة.
  6. لُقِّب في قومه ببابا الشجاع.
  7. لم يؤمن وهذا ما ذهب إليه أهل السنة والجماعة.


في اليوم الذي استشهد فيه عمر بن الخطاب حضر أبو لؤلؤة المجوسي باكراً قبل الجميع للمسجد، وذلك ليكون في الصفوف الأولى ليفعل فعلته، وخرج أمير المؤمنين لأداء صلاة الفجر، ثم تقدَّم أمير المؤمنين ليسوّي الصفوف، وبدأ صلاته وقرأ في الركعة الأولى سورة النحل؛ ليُتيح المجال لمن تأخر عن الصلاة أن يُدرك الركعة الثانية.


ولقد قيل في تحليل القصة: "لم يقرأ عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- سورة النحل متعمداً، لكن أحياناً ما لا نتعمّده يُعبّر عنا أكثر مما نتعمّده، وذلك لما في سورة النحل من حديثٍ عن النعيم ما يمكن تخيله، وما لا يمكن تخيّله"، ثمّ ركع وفي أثناء الركوع تقدّم أبو لؤلؤة الذي أعدّ خنجراً مسموماً خصيصاً لقتل أمير المؤمنين.


وفي لحظة ركوع المصلّين استغلّ وضعية الركوع؛ فلن ينتبه أحد من المصلين لفعله، ثم تقدّم إلى أمير المؤمنين، وطعنه طعنةً في كتفه، وطعنةً في خاصرته، فبدأ جرحه -رضي الله عنه- بالنزيف حتى أُغشِيَ عليه، فنقله الصحابة إلى بيته.


وعندما أفاق سأل إذا أتمَّ الناس صلاتهم، ومن فعل به ما فعل؟ فحَمَدَ الله -تعالى- أنّ من فعل هذا ليس من المسلمين، واستشهد عمر بن الخطاب متأثّراً بإصابته -رضي الله عنه وأرضاه-.

2