1

متى تاريخ وفاة الرسول بالميلادي؟

السلام عليكم، أنا أعرف أنّ النبي صلى الله عليه وسلم مات في السنة العاشرة للهجرة، لكنني لا أعرف متى تاريخ وفاة الرسول بالميلادي؟ وهل هناك ذكرى لتاريخ وفاته كما هناك ذكرى لمولده؟

18:37 09 أكتوبر 2021 565 مشاهدة

1

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
محمد صالح
محمد صالح . الشريعة
تم تدقيق الإجابة بواسطة أفنان مسلم 18:37 09 أكتوبر 2021

أخي السائل، جزاك الله خيراً لحرصك على تتبع سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم-، ولكن من الضروري بداية أن أؤكّد لك أنّه -عليه الصلاة والسلام- توفيّ في السنة الحادية عشرة للهجرة (11هـ) وليس في السنة العاشرة كما ذكرت في السؤال.


ثمّ إنه لا خلاف بين العلماء أن النبي -عليه الصلاة والسلام- توفيّ يوم الاثنين في شهر ربيع الأول، ولكن تعددت آرائهم في تاريخ ذلك يوم اليوم بالضبط على ثلاثة أقوال:

  1. جمهور العلماء أنه في الثاني عشر من ربيع الأول.
  2. وقيل في الأول من ربيع الأول.
  3. وقيل في الثاني من ربيع الأول، ورجح هذا القول السهيلي وابن حجر.


وعلى القول المشهور فإن تاريخ وفاة النبي بالميلادي تكون في: 8 يونيو عام 633 ميلادي، أما على القول الأخير الذي رجحه بعض العلماء فإن وفاة النبي بالميلادي تكون في 28 مايو عام 633 ميلادي.


أما سؤالك هل هناك لوفاته ذكرى كما أن لولادته ذكرى، فإن كنت تقصد هل يشرع الاجتماع وإقامة مناسبة بذلك كحزن أو مأتم لتذكر وفاة النبي -عليه الصلاة والسلام- أو اجتماع يذكر فيه خصال وسيرته بهذه المناسبة، فالجواب: أن كل ذلك لا يجوز، وهو بدعة ممنوعة.


فالسلف الصالح وهم خير القرون وأفضلها وأتقاها عند الله -تعالى- لم يجتمعوا في مناسبات ما يمسى بتأبين الميت، ولم يخصوها بشيء من العبادات أو الأعمال، ولو كان في ذلك خير لسبقونا إليه.


بل مثل هذه الاجتماعات والاحتفالات إنما تسربت إلى أهل السّنة من طوائف أخرى، الذين كانوا أول من أنشأ هذه الاحتفالات في فترة سيطرتهم على بعض البلاد، فأظهروا البدع التي لا يستقيم أمرها مع شرع الله تعالى وهدي النبي -صلى الله عليه وسلم.


والله تعالى أعلم.


0