1

كيف يتم إتمام الركعات عند التأخر على صلاة الجماعة؟

السلام عليكم، اليوم ذهبت متأخراً إلى صلاة الجماعة وأدركت الإمام في الركعة الرابعة من صلاة العصر وسلّمت معه، ثم أعدت الصلاة لوحدي، لأنني لا أعرف كيف يتم إتمام الركعات عند التأخر على صلاة الجماعة، وأريد منكم أن تخبروني كيف يتم إتمام الركعات عند التأخر على صلاة الجماعة؟

12:03 13 أكتوبر 2021
مشاهدة 213 مشاهدة

1

إجابات الخبراء (1)

2

محمد صالح
محمد صالح . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 12:03 13 أكتوبر 2021

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


لقد أخطأت بتسليمك مع الإمام أخي الكريم وإن كنت ترجو أن يأجرك الله على نيتك، وكان الواجب عليك أن تقوم فتصلّي الركعة الثانية وتقرأ فيها سورة الفاتحة وسورة معها ثم تتمّ الركعة وتتشهد التشهد الأوسط، ثم تقوم فتصلي الركعتين الثالثة والرابعة وتقرأ في كل ركعة سورة الفاتحة فقط، وبعد الركعة الرابعة تتشهد التشهد الأخير وتصلي على النبي عليه السلام " الصلاة الإبراهيمية" ثم تسلم.


والقاعدة العامة في صلاة المسبوق أن الركعة التي تدركها مع الإمام هي أول صلاتك، ثم تتم باقي صلاتك بناء على ذلك، وهذا على الراجح من أقوال العلماء.


جاء في الحديث عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: (بيْنَما نَحْنُ نُصَلِّي مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذْ سَمِعَ جَلَبَةَ رِجَالٍ، فَلَمَّا صَلَّى قَالَ: ما شَأْنُكُمْ؟ قالوا: اسْتَعْجَلْنَا إلى الصَّلَاةِ؟ قَالَ: فلا تَفْعَلُوا إذَا أتَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَعلَيْكُم بالسَّكِينَةِ، فَما أدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وما فَاتَكُمْ فأتِمُّوا). متفق عليه


فأنت في حالتك التي ذكرتها لما أدركت مع الإمام الركعة الرابعة فإنها تعتبر بالنسبة لك الأولى، والركعة التي تصلّيها بعدها هي الثانية، فتتشهد التشهد الأوسط، ثم تأتي بباقي الركعتين على الهيئة المعروفة.


ولو أدركت مع الإمام الركعة الثانية من صلاة العصر مثلاً؛ فإنها تعتبر الأولى بالنسبة لك، والركعة الثالثة مع الإمام هي الثانية بالنسبة لك، ولكنك لا تتشهد التشهد الأوسط هنا ويسقط عنك حتى لا تخالف الإمام في أفعاله، فتقوم في الركعة الثالثة للإمام -التي هي ثانية بالنسبة لك- ولا تجلس، ثم تصلّي الرابعة مع الإمام التي هي ثالثة بالنسبة لك وتجلس للتشهد مع الإمام لمتابعته، فإذا سلم الإمام يكون بقي عليك ركعة رابعة فتقوم لصلاتها وثم تجلس التشهد الأخير وتسلم.


ولو أدركت مع الإمام الركعة الثالثة في المغرب فإنها الأولى بالنسبة لك فتتابع الإمام فيها، فإذا سلم الإمام قمت فصليت الركعة الثانية بالنسبة لك، فتقرأ فيها فاتحة الكتاب وسورة معها وتتشهّد التشهد الأوسط، ثم تقوم للركعة الثالثة فتقرأ فاتحة الكتاب فقط ثم تتشهد في آخر الركعة التشهد الأخير وتسلم، وحتى تُعتبر مدركاً للركعة مع الإمام فإن عليك أن تدرك الإمام راكعاً قبل رفعه من الركوع بمقدار تسبيحة واحدة على الأقل.


والله أعلم


2