0

كم بلغ عدد غزوات الرسول التي اشترك فيها؟

السلام عليكم، كنت أحضر برنامجاً دينياً يتحدث عن غزوات النبي صلى الله عليه وسلم، وأنه كان من شدة شجاعته يشارك في الغزوات ويتقدَّم الصحابة فيها، وأريد أن أعرف كم بلغ عدد غزوات الرسول التي اشترك فيها؟

20:27 12 نوفمبر 2021
مشاهدة 173 مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

1

حمزة مشوقة
حمزة مشوقة . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 20:27 12 نوفمبر 2021

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياكم الله السائل الكريم، ونسأل الله أن يزيدكم علماً ومعرفةً، لقد كتب الله -تعالى- الجهاد على نبيِّه -صلى الله عليه وسلم- والمسلمين في السَّنة الثَّانية للهجرة، ولم يزل النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- محافظاً على هذه الفريضة العظيمة حتى وفاته.


وقد اختلف المؤرخون في عدد الغزوات التي شارك فيها النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- بنفسه، والمشهور في كتب السِيَر أنَّها (27) غزوةً، وهذا ما قرَّره ابن هشام وإبن إسحاق إماما أهل السِيَر، ويمكن ترتيب هذه الغزوات حسب سنواتها كالآتي:


  1. السَّنة الثَّانية للهجرة

غزوة الأبواء، ثمَّ غزوة بواط ، ثمَّ غزوة العشيرة، ثمَّ غزوة بدر الأولى، ثمَّ غزوة بدر الكبرى، ثمَّ غزوة بني سليم، ثمَّ غزوة السويق.


  1. السَّنة الثَّالثة للهجرة

غزوة غطفان، وهي غزوة ذي أمر، ثمَّ غزوة بحران معدن بالحجاز، ثمَّ غزوة أحد، ثم غزوة حمراء الأسد.


  1. السَّنة الرَّابعة للهجرة

غزوة بني النَّضير ثمَّ غزوة ذات الرِّقاع من نخل، ثمَّ غزوة بدر الآخرة.


  1. السَّنة الخامسة للهجرة

غزوة دومة الجندل، ثمَّ غزوة الخندق، ثمَّ غزوة بني قريظة.


  1. السَّنة السَّادسة للهجرة

غزوة بني لحيان من هذيل، ثمَّ غزوة ذي قرد، ثمَّ غزوة بني المصطلق، ثمَّ غزوة الحديبية.


  1. السَّنة السَّابعة للهجرة

غزوة خيبر ثمَّ عمرة القضاء.


  1. السَّنة الثَّامنة للهجرة

غزوة الفتح، ثمَّ غزوة حنين، ثم غزوة الطائف.


  1. السَّنة التَّاسعة للهجرة

غزوة تبوك.


وثبت عن زيد بن أرقم -رضي الله عنه-: أنَّه سُئل: (كَمْ غَزَا النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن غَزْوَةٍ؟ قَالَ: تِسْعَ عَشْرَةَ)، أخرجه البخاري. وثبت عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه- أنَّه قال: (غَزَوْتُ مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ تِسْعَ عَشْرَةَ غَزْوَةً. قالَ جَابِرٌ: لَمْ أَشْهَدْ بَدْرًا، وَلَا أُحُدًا مَنَعَنِي أَبِي، فَلَمَّا قُتِلَ عبدُ اللهِ يَومَ أُحُدٍ، لَمْ أَتَخَلَّفْ عن رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ في غَزْوَةٍ قَطُّ)، أخرجه مسلم.


ورجَّح الحافظ ابن حجر العسقلاني في "فتح الباري بشرح صحيح البخاري" قول جابر على قول زيد -رضي الله عنهما-؛ لأنَّ زيد أصغر سناً فكأنَّه قد فاته غزوة الأبواء وغزوة بواط، وأمَّا عدد الغزوات التي قاتل فيها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بنفسه فهي تسع غزواتٍ وهي:


  1. غزوة بدر.
  2. غزوة أحد.
  3. غزوة بني المصطلق.
  4. غزوة الخندق.
  5. غزوة بني قريظة.
  6. غزوة خيبر.
  7. فتح مكة.
  8. غزوة حنين.
  9. فتح الطائف.
  10. قيل: إنَّه- صلى الله عليه وسلم- قاتل أيضاً في غزوة بني النَّضير، وغزوة وادي القرى، وغزوة الغابة، وأمَّا بقيَّة الغزوات فلم يقع فيها قتالٌ أصلاً.


وأمَّا البعوث والسَّرايا التي أرسلها النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم- ولم يشارك فيها فهي ثمانيةٌ وثلاثون كما ذكرها ابن إسحاق وابن هشام، وذكر ابن عبدالبر أنَّها سبعةٌ وأربعون، وأوصلها المسعودي إلى السِّتين.


والله تعالى أعلم.


1